10 أسباب تحول دون حصولك على ترقية

تاغ وكاترين غوليت

shutterstock_262419572 (1)

إذا كنت تريد أن ترتقي في عملك ولكنك ترى نفسك جامداً لا تتحرك من مكانك، في حين يتسلق زملاؤك السلم الوظيفي بالشركة أمام عينيك وبسرعة يحسدون عليها، فقد حان الوقت أن تبحث في الأمر بشكل جدي، تساءل: ما هي الأخطاء التي ارتكبتها حتى تفادتني الترقيات؟

قد تساعدك الأسباب التالية على إيجاد الجواب، اعرض نفسك عليها، وانظر ما إذا كان أحدها ينطبق عليك:

 

1- أنت موظف متسكع:

ماذا لو كنت تصل متأخرا إلى عملك بشكل متكرر؟ أو أنك أول الواقفين على باب الشركة في نهاية الدوام؟ هل أنت ممن يحبون أن يتصلوا لتثبيت إجازة مرضية في آخر يوم في الأسبوع أو أول يوم فيه (خميس أو أحد مثًلا)؟ لديك مشكلات في حاسوبك… التعليمات ليست واضحة… لا تتلقى الدعم الذي تحتاجه… (يمكنك أن تضع هنا أكثر الأسباب حداثة)

 

2 – أنت إنسان جيد:

أنت لست متسكعا، تصل في الوقت المحدد، تقوم بعملك بشكل جيد، و تمضي يوم عمل مفيد بل و ممتع، وهنا تكمن المشكلة!

أن تقوم بعملك بشكل جيد، صحيح، ومناسب، ومقبول قد لا يكون كافيا بالضرورة لتسليمك منصب أعلى بمسؤوليات أكبر، إذا لم تقطع مسافة أكبر باتجاه رب عملك فلا تتوقع منه أن يقطع مسافة كبيرة باتجاهك.

 

 

3 – أنت مهمش لا يراك صاحب الشركة بصورتك الحقيقية:

ليس كافيا أن تقوم بعمل جيد، يجب أن تظهر للآخرين أنك تتمتع بصفات ومهارات قيادية، ابذل ما في وسعك حتى تكون بارزا ويراك الآخرون خاصة أولئك الذين يملكون قرار الترقية.

عندما تقوم بعمل تترتب عليه نتائج جيدة غير متوقعة – استثنائية – اكتب مذكرة بذلك إلى الإدارة تمتدح فيها عمل الفريق الذي تعمل فيه إذا كنت ضمن فريق عمل، سيظهر اسمك بذلك في هذا الفريق كقائد متفهم ومحترم. انتهز فرصا أخرى للبروز مثل أن تتطوع لقيادة جمعيات، أن تشارك في مواضيع تدرجها ضمن الرسالة الأخبارية الشهرية أو الأسبوعية للشركة، أن تقود مشروع تطوعي في الشركة، تستطيع أن تساعد شركتك، مجتمعك، ومهنتك كل في آن واحد.

 

4 – أنت غير محترف في العمل الذي تقوم به:

قد تتفاجأ عندما تطلع على عدد الموظفين الشبان من ذوي الأداء الضعيف الذين يشعرون أنهم يقومون بأعمال أقل من مستواهم، هؤلاء لا يكترثون ما إذا جفت القهوة في الغلاية، أو ما إذا اختلطت أوراق التقارير، أو ما إذا كانت ملفاتهم متناثرة وغير مرتبة، أو إذا امتلأ بريدهم الالكتروني بالأخطاء الطباعية، أو إذا ما نسوا اسم العميل أثناء كتابة رسالة له، لأنهم يشعرون أن هذه الأعمال ليست سوى مضيعة لوقتهم، وهم سيهتمون بالعمل فقط إذا ما أسندت إليهم مهام كبيرة يرونها تتوافق مع إمكانياتهم.

تحتاج كل مهنة إلى وافدين جدد، وإذا كنت لا تستطيع أن تدير أعمالا بسيطة فمن غير المعقول أن تتوقع من صاحب الشركة أن ينسب إليك مسؤوليات أكبر.

 

5 – أنت شخص صعب:

من المفيد أن تقف منعزلا عن المجموعة و لكن ليس بطريقة سلبية.

إذا كنت ممن ينشدون المثالية، كثير التشكي والتذمر، تهتم حتى بأصغر الصغائر، و تربك مديرك بطبعك هذا فيشعر أنك تخلق جو مشحونا دائماُ، قلقاُ، فلا هو ولا زملاؤك يرتاحون للتعامل معك، فما عليك إلا أن تبحث عن عمل جديد مع مدير أو رب عمل جديد قبل أن يطردك رب العمل بنفسه من العمل.

 

6 – مديرك يريدك في موقع العمل الذي تعمل به بالتحديد:

نعم، قد تكون مفيداً جدا لما فيه خير لك. إذا كنت أفضل مساعد مديرك، فكيف تتوقع منه أن يستغني عنك؟ الحل هو أن تجد طريقة توفر فيها لمديرك ما يحتاجه (موظف عظيم كفء على سبيل المثال)، بينما تحصل أنت على ما تريد (الترقية).

لقد أخبرت مديرك أنك تريد أن تترفي في وظيفتك أليس كذلك؟ إذا لم تفعل فافعل. عليك أن تفصح عن رغباتك، أن تجعل نواياك واضحة، ثم ابدأ بالبحث عن طرق لتجد موظفاً ماهراً ذكياً يحل مكانك.

 

7- صورتك ليست كما يجب:

في معظم الأحيان لا يلتفت الموظفون إلى طريقة هندامهم ومظهرهم و نوعية الملابس التي يرتدونها، هم غالباً ما يفضلون الملابس المريحة الفضفاضة.

انتبه! عليك أن تتبع نمط اللباس الذي يقتضيه الموقع الذي ترغب في الترقي إليه، بل حتى حاول أن تتعلم كيف يتكلم من يشغلون ذلك الموقع، ارتق بلغتك و لهجتك نحو المزيد من الرسمية وابتعد عن الألفاظ الشعبية المتداولة في مكان العمل.

 

8- لديك أعداء:

أي شخص لا يحبك ممكن أن يقف عائقا أمام تقدمك، يستطيع زملاؤك أن يفسدوا عليك عملك، ولكن الأفراد الأهم الذين يجب أن تتفاداهم هم أولئك الذين يملكون أذن من بيده أمر ترقيتك.

إذا جعلت من نفسك عدواُ لمساعد مديرك، أو إذا ما اشتكى منك زبائن أساسيون، فسيكون احتمال حصولك على وظيفة بمسؤوليات أكبر احتمالاً ضئيلاً جداً.

 

9 – أنت تتنافس مع زملاء لامعين:

يفرض الواقع في بعض المجالات أن يكون هناك عدد الموظفين لامعين أكثر من الوظائف الشاغرة التي توجد في الدرجات العليا من السلم الوظيفي.

إذا كنت تعمل في مهنة على درجة عالية من التنافسية، يترتب عليك أن تقوم بعمل خارق و ليس ممتازاً فحسب، بل و عليك أن تضاعف جهودك في كل فعالية من فعاليات العمل الصغيرة منها و الكبيرة كي تتمكن من إثبات مهاراتك كإداري موهوب.

 

10- شركتك في وضع لا يسمح لك بالترقي:

إذا كنت تعمل في شركة ميزانيتها محدودة، أو عائداتها متواضعة، فاعلم أن فرصتك في الترقي ستكون محدودة. عليك أن تواجه التحدي، لا تتوانى عن طلب الترقية من مديرك.

على سبيل المثال، أنت ستطلب الترقية دون زيادة راتب، إذاً لن يكلف لقب جديد يسبغه عليك مديرك أكثر من بطاقات تعريف جديدة، أو ربما بعض الامتيازات البسيطة مثل أن تتمتع بميزة الاستفادة من مرآب الشركة، أو تحصل على مكتب أكبر من مكتبك السابق، أو فرص تثقيفية ودورات تدريبية خارجية أو محلية.

كن جريئا واطلب ما تريد، قد تجد نفسك فجأة أمام نتائج سارة لم تكن تتوقعها.

 

 

مجلة عالم الإبداع 31

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *