هل تكره الزواج من امرأة ذكية؟

في مقال للاستشاري الأسري الدكتور “محمد رشيد العويد” حيث يطرح التساؤل التالي:

هل يكره الرجل أن تكون زوجته ذكية؟

في أرشيفي عدة استطلاعات صحفيـة ودراسات زوجيـة تكاد تجمع على أن الإجابـة هـي (( نعم )) ! نعم يكره الرجل أن تكون زوجته ذكية !

إحدى المشاركات في واحد من تلك الاستطلاعات تقول: إن الرجل على قدر حبه وتقديره للمرأة الذكية، يخشى الارتباط بها؛ وذلك لأنه لن يقبل إلا أن يكون سيداً للموقف، والممسكَ الوحيد بزمام الأمور، ومن ثم فإنه إذا تزوج من امرأة ذكية، وتصرفت هذه الزوجة بذكاء وبصورة أفضل من زوجها فإنه يشعر آنذاك بجَرْحٍ لكرامته ورجولته.

ويقول الدكتور بدر الشيباني الأستاذ في كلية التربية قسم علم النفس بجامعة الكويت: المرأة الذكية تسبب عبئاً على الرجل بسبب قناعته بأنها ستشعر دائماً بأنها على حق، وأنها لن تقبل بأي قرار يتخذه إلا بعد فحصه وتمحيصه، ومن ثم فإنه يشعر بنوع من الملل والضيق منها فيترك لها البيت ويفر هارباً بعيداً… وهو ما يسبب معظم حالات الطلاق. لذا فإن معظم الرجال يبتعدون عن الاقتران بالمرأة الذكية حتى لا يحكموا على حياتهم مسبقاً بالفشل.

والآن عزيزي الزوج، هل أنت كذلك؟ هل زوجتك ذكية وتتمنى أنها لو لم تكن على هذا القدر الكبير من الذكاء؟

وأنت عزيزي الشاب العزب، هل ترفض الزواج من فتاة ذكية اتقاء لما يمكن أن يصدر عنها من أقوال وتصرفات تَظْهر بها متفوقة عليك؟

الإجابة نعم.

والإجابة لا.

هل هذا تناقض؟!

الإجابـة (( نعم )) إذا كانت المرأة الذكية حمقاء!

والإجـابة (( لا )) إذا كانت المرأة الذكية حكيمة!

وقد يُعترض على وصفي المرأة (( الذكية حمقاء )) بأن الذكاء والحمق ضدان لا يجتمعان؛ فكيف تصف بهما امرأة واحدة؟!

المرأة الذكيـة التي تتعالم على زوجها، وتظهر تفوقها عليه، وتصحح له أخطاءه أمام الآخرين، وتفتقد الحكمة في نصحه وتوجيهه وإرشاده، تجمع مع ذكائها حمقاً.. فهي ذكيـة حمقاء.

والمرأة الذكية التي توصل النصح إلى زوجها وكأنها تقترح عليه، وتسأله إن كان في ما تشير به عليه الصواب، تجمع مع ذكائها حكمة.

والمرأة الذكية التي تحرص على أن لا تصحح لزوجها خطأه أمام الآخرين مهما دفعتها نفسها إلى ذلك، تجمع مع ذكائها فطنة.

والمرأة الذكيـة التي تعلن أمـام أهل زوجها وقريباتها أنها تعلمت هذا الأمر الحسن من زوجها، امرأة تجمع مع ذكائها حنكة.

والمرأة الذكية التي لا تأمر أولادها بعكس ما أمرهم به أبوهم، ولو كان ما أمرهم به خطأ، حفظاً منها لصورة زوجها في عيون أبنائه، امرأة تجمع مع ذكائها تفكيراً سديداً.

فيا أيتها الذكية.. احرصي على أن تجمعي مع ذكائك حكمة وفطنة وحنكة وتفكيراً سديداً، لتعيشي هانئة سعيدة.

 ويا أيها الأزواج.. ألا تريدون أن تكون زوجاتكم ذكيات؟

ويا أيها العزاب.. ألن تحرصوا على الزواج من فتيات ذكيات؟

 

د.محمد رشيد العويد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *