نصائح وقواعد هامة لاختيار المراجع لكتابك القادم

عزيزنا القارئ، إذا كنت مؤخرا خططت لتأليف كتاب، ثم وقعت على الاختيار المناسب لكتابك القادم،

إذاً، نقترح عليك الآن أن تبدأ بشراء المراجع المناسبة له، وعليك أن تجمع أكبر قدر من المراجع المتعلقة بموضوعك،

وإليك عدداً من النصائح في قضية المراجع:

  1. اجمع أضعاف ما تحتاجه من المراجع.
  2. اجعل مراجعك متنوعة (كتب عربية وأجنبية، صحف، مجلات، مواقع انترنت، مقررات ختامية لمؤتمرات أو ندوات ..).
  3. صنف المراجع وفق اهميتها بالنسبة إليك وتعلقها المباشر بموضوع كتابك.
  4. قدم المراجع الموثوقة أولاً لكي تضمن صحة النقل.

 

ما هي قاعدة (3–5)؟

نعني بهذه القاعدة تقسيمات الكتابة المعرفية والتخصصية، أي لا تتجاوز الرقم (5) في كل تقسيماتك، ولا تقلل منها إلى ما دون الرقم (3) وهي على الشكل الآتي:

  • اقسم كتابك إلى (3–5) أبواب (ثلاثة كحد أدنى وخمسة كحد أقصى، فحاول مثلا أن تجمع المتشابه).
  • اقسم كل باب من الأبواب إلى (3–5) فصول، وليس بالضرورة أن يكون عدد الفصول متساوياً في كل الأبواب.
  • اقسم كل فصل من الفصول إلى (3 – 5) فروع.
  • اقسم كل فرع من الفروع إلى (3 – 5) فقرات.
  • الفقرة قد تكون ممتدة من ثلاثة أسطر وحتى صفحتين -وإن كان ذلك غير محبذ، والأفضل ألا تزيد الفقرة عن خمسة أسطر.

ثم اجعل كل فقرة تحتوي على التالي (بشكل عام):

  • جملة رئيسية (Theme or Topic Sentence) تلخص الفكرة الهامة في هذه الفقرة، (بحيث لو فهمها القارئ لن يحتاج لقراءة الفقرة كلها).
  • شرح لهذه الجملة بكلام مبسط.
  • استشهاد يدلل عليها، أو يزيد من شرحها، ويمكن الاستعانة بعدد من الاستشهادات مثل (آية، حديث، قول مأثور، حكمة، شعر، قصة قصيرة، خريطة، جدول، صورة … إلخ).

بالطبع ستضطر للخروج عن هذه القاعدة في بعض جوانب الكتاب، لكن ننصحك بشدة الالتزام بها ما استطعت.

يكمن سر هذه القاعدة في أن القدرات الذهنية للبشر تتراوح بين (3 – 5) في معظم الناس، بمعنى أن الإنسان العادي قادر على حفظ عدد من المفردات حتى (5) بسهولة ويسر، أما التي هي أقل من (3) فإنه لا يلقي لها بالاً ولا يشعر بأهميتها.

 

اختبار سريع

حاول لاختبار هذه القاعدة جمع عدد من أصدقائك و قم بعمل الاختبار الآتي معهم وستتفاجأ من النتائج:

  • على لوح أبيض أمام مجموعة من أصدقائك اكتب عدداً عشوائياً مكوناً من خانتين مختلفتين مثل (36) أو (96) وانتظر لمدة ثانيتين وامسح ما كتبت بسرعة، ثم اطلب منهم تذكر ما كتبت أمامهم، بالطبع سيجيبك الجميع بالجواب الصحيح!.
  • أعد نفس التجربة ولكن بأرقام مكونة من ثلاث خانات مختلفة مثل (863) انتظر ثلاث ثوان ثم امسح ما كتبت بسرعة، وسيجيبك الجميع إجابة صحيحة.
  • أعد التجربة مع أرقام مختلفة ولكن مكونة من أربع خانات مثل (8436) ثم خمس خانات مل (87635) أيضاً ستكون الحافظة للجميع قوية وستكون الأجوبة صحيحة.
  • أعد التجربة الآن مع أرقام مختلفة من ست خانات، مثل (928574) وانتظر خمس ثوان وامسح ما كتبت، ستجد أن الأغلب منهم سيخطئ في معرفة الجواب الصحيح، وبعض من لهم حافظة جيدة سيستطيع التذكر.
  • إذا أعدت التجربة مع سبع خانات مختلفة مثل (6928371) فإن الامر سيكون أصعب، ونادراً ما يستطيع أحد التذكر ويكاد يكون مستحيلاً مع الخانات الثمانية المختلفة!
  • يمكنك أيضا التجربة بالحروف (غير المترابطة) بدل الأرقام، وستحصل على نفس النتائج، كما يمكنك التجربة بكلمات كاملة (غير مترابطة) بدل الحروف، والنتيجة لن تتغير!

ونتيجة لذلك ستعرف أن الأرقام أو الحروف أو الكلمات الخمس هي العدد الأكثر الذي سيتذكره غالبية الناس، وقليل منهم من يتجاوز هذا العدد فإذا كنت ستكتب كتابك وتريد من القراء أن يحتفظوا في ذاكرتهم بأكثر قدر ممكن منه، فننصحك بشدة باتباع قاعدة (3 – 5) وخاصة في الأبواب والفصول، ولا مانع من زيادتها إلى 6 أو 7 في الفروع والفقرات.

من دورة “فن التأليف والنشر” الالكترونية وكتاب “فن التأليف والنشر

2 تعليقان

  1. بارك الله للدكتور مصطفى في اعماله المتميزة التي ما أحوجنا لها خصوصا في العالم العربي والدول التي في طور النمو لأن التربية أساس كل تقدم وازدهار…

  2. بارك الله فيك ووفقك لما فيه خير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *